إنتر ميلان في رحلة محفوفة بالمخاطر

مباراة لا تقبل القسمة على اثنين

أبدى سيموني إنزاجي إعجابه بخصمه القادم شاختار دونيتسك الأوكراني، وذلك قبل لقاء الفريقين في ثاني جولات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، و‬قال مدرب إنتر ميلان أن مواجهة شاختار دونيتسك لن تحسم مصير فريقه بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم وطالب بأداء أكثر توازنا في أوكرانيا.

وقال إنزاجي في المؤتمر الصحفي: “شاختار خاض رحلة عظيمة. أكثر من 20 عاما مضوا، وخلال رحلتهم اقتربوا من نهائي الدوري الاوروبي”. وأضاف “في الأعوام الأخيرة، قدموا العديد من العروض الممتازة في دوري أبطال أوروبا أيضا”.

وخسر فريق إنزاغي بملعبه بهدف قاتل أمام ريال مدريد قبل أسبوعين في بداية مشواره الأوروبي ليتأخر في الترتيب خلف الفريق الإسباني وشريف تيراسبول الذي صعق شاختار بهدفين نظيفين في أول مباراة في تاريخه في البطولة.

وكان روبرتو دي زيربي قد غادر تدريب ساسولو ليتولى قيادة شاختار في الصيف الماضي، وهو مدرب يعرفه إنزاجي جيدا من الدوري الإيطالي.

وحول ذلك ذكر مدرب إنتر ميلان: “بعد رؤية شاختار في المباريات الأخيرة، لاحظنا أنه يحضر أفكاره عن كرة القدم بطريقة جيدة. في شهرين ونصف فقط بات الفريق يشبه أفكاره كثيرا”.

وأوضح “نحن نهاجم بالكثير من اللاعبين ونتطور كثيرا، ولكن يجب أن نبحث عن الخيارات الأقل صعوبة. الفشل في التمريرات البسيطة يمكن أن يقود إلى مرتدات وتحولات في غاية الخطورة”.

لكن إنزاغي طالب بأداء أكثر اعتدالا وسط مساعي إنتر للوصول لأدوار خروج المغلوب في دوري الأبطال لأول مرة خلال عشر سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى