مانشستر سيتي يسقط تشيلسي في عقر داره

غوارديولا يثأر من توخيل

أظهر مانشستر سيتي علو كعبه وأفسد انطلاقة تشيلسي الناجحة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم بالتغلب عليه بهدف مقابل لا شيء اليوم السبت في قمة المرحلة السادسة من المسابقة.

وثأر مانشستر سيتي بقيادة مديره الفني الإسباني بيب غوارديولا لهزيمته المرّة أمام تشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا وحقق عليه فوزا ثمينا اليوم بهدف نظيف في عقر داره باستاد “ستامفورد بريدج”.

وكانت المباراة اليوم هي الأولى بين الفريقين منذ أن التقيا في نهائي دوري أبطال أوروبا في 29 مايو الماضي عندما فاز تشيلسي بالمباراة بهدف نظيف ليحرم تشيلسي وقتها مانشستر سيتي من التتويج باللقب الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه. وحرم مانشستر سيتي منافسه تشيلسي من الانفراد بصدارة ترتيب الدوري الإنجليزي، حيث تجمد رصيد تشيلسي عند 13 نقطة بفارق الأهداف فقط خلف مانشستر سيتي وليفربول.

وقدم الفريقان مباراة سريعة وقوية وكان مانشستر سيتي هو الأفضل بشكل واضح، حيث سيطر تماما على مجريات اللعب في الشوط الأول، كما كان الأفضل في الشوط الثاني رغم تحسن مستوى تشيلسي نسبيا.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي شهد اصابة ريس جيمس لاعب تشيلسي، فيما حسم مانشستر سيتي المباراة لصالحه في الشوط الثاني بهدف نظيف سجله البرازيلي غابرييل جيسوس في الدقيقة 53.

زر الذهاب إلى الأعلى