عائلة مالديني تواصل كتابة التاريخ

الجيل الثالث للعائلة يسجل اليوم للميلان

ذكر دانييل مالديني إنه كان مفعما بالأحاسيس بعد أن سجل هدفه الأول مع ميلان في ظهوره الأول بالتشكيلة الأساسية خلال الفوز 2-1 على سبيزيا اليوم السبت ضمن منافسات الدوري الايطالي ليسير على خطى والده باولو وجده تشيزاري.

وذكرت تقارير إيطالية أنها المرة الأولى التي ينجح فيها ثلاثة أجيال من نفس العائلة في التسجيل بالدوري الإيطالي، وكان هدف باولو مالديني الأخير في 2008، بينما هز تشيزاري الجد الشباك في 1961.

ودخل اللاعب البالغ عمره 19 عاما تشكيلة المدرب ستيفانو بيولي وافتتح التسجيل في الدقيقة 48 بضربة رأس متقنة ليساعد ميلان على الفوز وتصدر الدوري مؤقتا”.

وقال مالديني لمنصة (دازن) “كنت مفعما بالمشاعر. اليوم كان لدي مشاعر قوية لكني تحليت بالهدوء. لحسن الحظ حصلنا على النقاط الثلاث رغم واقع تحقيق ذلك بصعوبة”. وأضاف “أبلغني المدرب بالأمس أني سألعب، لكني كنت أشعر بالراحة. من الصعب العثور على مساحات في الملعب والتحرك وصناعة الفرص، لكن في الشوط الثاني ظهرت بعض المساحات”. ولعب باولو وتشيزاري كمدافعين وحفرا اسميهما مع ميلان.

وانضم تشيزاري إلى ميلان قادما من تريستينا في 1954 وحمل شارة القيادة وتوج بالدوري أربع مرات وبكأس أوروبا في 1963 قبل أن يعود لاحقا كمدرب ويتوج بكأس إيطاليا وبكأس أوروبا أبطال الكؤوس في 1973.

أما باولو، الذي يعد من أبرز المدافعين في تاريخ اللعبة، فقضى مسيرته كلها في ميلان وحمل شارة القيادة خلال فترة ذهبية وتوج بلقب الدوري سبع مرات وبكأس أوروبا/دوري الأبطال خمس مرات ضمن العديد من الألقاب الأخرى.

ويعمل باولو حاليا كمدير تقني في ميلان وكان حاضرا في المدرجات واحتفل بإنجاز ابنه. وقال دانييل مالديني “والدي كثير المطالب لكنه ينصحني ويساعدني”.

زر الذهاب إلى الأعلى