خسارة مفاجئة لمانشستر يونايتد على أرضه

أستون فيلا يصدم اليونايتد في ملعبه

تلقى مانشستر يونايتد خسارته الأولى في الموسم على أرضه بهدف نظيف أمام مضيفه أستون ضمن مباريات الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

على استاد “أولد ترافورد” بمانشستر، قدم لاعبو مانشستر فاصلا في إهدار الفرص أمام مرمى أستون فيلا على مدار شوطي المباراة، كما أهدر برونو فيرنانديز ضربة جزاء للفريق في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة لتضاعف هذه الهزيمة من الضغوط الواقعة على أولي غونار سولشاير المدير الفني للفريق.

وفي المقابل، انتزع أستون فيلا الفوز الثمين بهدف في الوقت القاتل سجله كورتني هاوس في الدقيقة 88 ليقفز الفريق على سلم الترتيب.

وتساءل المتابعون عن عدم تقدم رونالدو لتنفيذ ركلات الجزاء، خاصة في ظل خبرته الكبيرة ونجاحه في تسجيل الكثير من ركلات الجزاء في مثل هذه الأوقات الحاسمة.

ومنذ عودة كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد، كان هناك كثير من الجدل بشأن منفذ ركلات الجزاء والركلات الحرة هذا الموسم، هل سيكون فرنانديز الذي كان يقوم بهذا الدور الموسم الماضي أو مواطنه البرتغالي العائد إلى فريقه القديم.

وقال سولشاير “الطريقة التي التف بها لاعبو أستون فيلا حول نقطة الجزاء، ثم حول برونو، لا تروقني. فإن برونو عادة ما يكون جيدا للغاية في مثل هذه المواقف، لكن للأسف أهدر هذه الركلة”.

الفوز رفع رصيد أستون فيلا إلى 10 نقاط ليرتقي إلى المركز السابع في جدول البريميرليغ، في حين تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 13 نقطة في المركز الرابع، بفارق الأهداف عن تشلسي ومانشستر سيتي.

زر الذهاب إلى الأعلى