ساري يتغلب على مورينيو في الأولومبيكو

لاتسو يهزم روما في مباراة مثيرة

حسم لاتسيو ديربي العاصمة الإيطالية لمصلحته، بعدما حقق فوزا مثيرا” و غاليا” على ضيفه وجاره اللدود روما بثلاثية مقابل هدفين في قمة مباريات المرحلة السادسة لبطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وارتفع رصيد لاتسيو، الذي حصد نقطتين فقط في مبارياته الثلاث الماضية بالبطولة، إلى 11 نقطة في المركز السادس، متأخرا بفارق نقطة واحدة خلف روما، صاحب المركز الرابع، الذي تكبد خسارته الثانية في المسابقة خلال الموسم الحالي.

وبادر لاتسيو بالتسجيل مبكرا عن طريق الصربي سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش في الدقيقة العاشرة، قبل أن يضيف الإسباني المخضرم بيدرو رودريغيز الهدف الثاني في الدقيقة 19، وقلص البرازيلي الشاب روجير إيبانيز الفارق بتسجيله الهدف الأول لروما في الدقيقة 41، لكن مواطنه فيليبي أندرسون، أضاف الهدف الثالث للاتسيو في الدقيقة 63.

وعادت المباراة لتشتعل من جديد، بعدما سجل الفرنسي جوردان فيرتو الهدف الثاني للروما في الدقيقة 69 من ركلة جزاء، ليحاول فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إدراك التعادل خلال الوقت المتبقي من اللقاء، ولكن دون جدوى.

وبات هذا هو الانتصار الثاني لاتسيو في ديربي العاصمة خلال آخر ثلاث مواجهات جمعته مع روما ببطولة الدوري.

وبعد نهاية المباراة هاجم جوزيه مورينيو حكم الساحة و حكم الفيديو المساعد، وقال إن فريقه هيمن على اللقاء وكان الأفضل رغم الهزيمة.

ولم يكن مورينيو سعيدا لوجود خطأ محتمل في بناء هجمة الهدف الثاني للاتسيو، الذي سجله بيدرو لاعب روما السابق بعد 19 دقيقة، إذ رأى أن منافسه لوكاس ليفا كان يجب أن يتلقى بطاقة صفراء ثانية إذا ما قورن فعله بواقعة طرد لورينتسو بليغريني قائد روما أمام أودينيزي يوم الخميس الماضي.

وقال مورينيو لمنصة (دازن) “تطورت كرة القدم الإيطالية كثيرا، لكن لسوء الحظ لم يكن الحكم وحكم الفيديو المساعد على المستوى المطلوب لهذه المباراة الرائعة”.

وأضاف “في هدف 2-صفر كان يمكن أن تصبح 1-1. أخطأ الحكم وحكم الفيديو المساعد وهذا كثير جدا. غابت البطاقة الصفراء الثانية أيضا عن ليفا في قرار مؤثر. كان هذا نفس موقف بليغريني عندما تلقى بطاقة حمراء لكن اليوم لم يحدث شيئا”.

وتابع “كنا الطرف الأفضل في الملعب. بكل تأكيد عند استقبال ثلاثة أهداف فهذا يعني وجود شيء خاطئ، لكن الهدفين الثاني والثالث جاءا من هجمتين مرتدتين”.

وواصل مورينيو “لقد حاولنا وسيطرنا، وبذلنا قصارى جهدنا ووضعنا لاتسيو في موقف صعب”. ويحتل روما المركز الرابع في الدوري الإيطالي، وسيلعب في الجولة المقبلة مع إمبولي.

زر الذهاب إلى الأعلى