جنون وانهيار الإعلام التونسي بعد ظهور “راقصة” في حفل الافتتاح البطولة العربية

أثارت بعض من مشاهد حفل أفتتاح للبطولة العربية للاندية البطلة ، التي استضافتها تونس وأصبحت حديث الساعة على وسائل التواصل الاجتماعي ، عقب إحياء الحفل من طرف “راقصة” حسب الترتيبات التي أقدمت عليها اللجنة المنظمة.

ليخرج بعد ذلك الاتحاد التونسي لكرة اليد ببيان رسمي ينفي فيه علمه بأن حفل الافتتاح سيكون عبارة عن “رقصات” لتصبح تونس سخرية الوطن العربي ، وغضب الجماهير التي حضرت في القاعة وخلف الشاشات، وألقى المسؤولية كاملةً على المندوبية الجهوية لوزارة الثقافة التونسية.

وأكد الاتحاد التونسي للعبة في بيانه: “إن اللجنة المنظمة والسلطات الجهوية اكتشفوا الفقرات الفنية خلال العرض وتفاجأ الجميع بالمحتوى الهزيل المقدم الذي لم يرتق إلى أهمية الحدث ولا إلى الصورة التي يجب أن يعكسها عن الفن والإرث التونسي الأصيل”.

لتقرر بعد ذلك اللجنة المنظمة إلغاء هذا العرض الذي كان من المقرر أن يقام في حفل افتتاح البطولة الأفريقية للأندية البطلة يوم 30 شتنبر الحالي، لتعلن بعد ذلك اقامة حفل أقامه بعض من رياضي لعبة الجمباز .