مجزرة بأرض الملعب.. مئات من القتلى والجرحى باشتباكات بعد مباراة في إندونيسيا

لقي أزيد من 174 مصرعهم ، مساء يوم السبت، عندما اقتحم بعض مشجعين غاضبين رقعة الميدان ، في المباراة التي اقيمت في مالانغ شرقي جاوة بإندونيسيا، حسبما أعلنت الشرطة.

وقال قائد الشرطة المحلية أن ازيد من 174 شخصا لقو حتفهم، بينهم اثنان من الشرطة. وتوفي اكثر من أربع وثلاثين شخصا داخل الاستاد بينما فارق الباقون الحياة في المستشفى”.

وأوضح قائد شرطة جاوة الشرقية نيكو أفينتا للصحفيين أن مشجعين الفريق الخاسر اقتحموا أرض الملعب وأطلقت السلطات قنابل غاز ما تسبب في التدافع وحالات اختناق ، ويرجع السبب في هاته المجزرة إلى رجال الشرطة الذين لم يعرفو كيف يسيطرو على المباراة .

وأظهرت لقطات الفيديو التي ثم نشرها على وسائل إعلام محلية تدفق المشجعين داخل الملعب بجانب صور لأكياس الجثث.

وأعلنت رابطة الدوري الإندونيسي الممتاز عن توقف المسابقة لمدة أسبوع حدادا بعد هاته الكارثة التي يرجع النصيب أكبر في وقوعها إلى الشرطة ، وجمعت المباراة بين أريما وبيرسيبايا سورابايا في استاد كانجوروهان في مالانج.

وتزامن الحادث مع زلزال تبلغ شدته 5,9 درجات لتتفاقم بعد ذلك مصائب البلاد ، وخلف الزلزال مقتل شخص واحد على الأقل وجرح عشرات آخرين في جزيرة سومطرة الإندونيسية في الساعات الاولى من يوم السبت .