المنتخب الاولمبي الاردني ونظيره السوري وجها” لوجه في الطريق نحو النهائي

لقاء حماسي في نصف نهائي كأس غرب آسيا تحت 23

يلاقي منتخب الأردن الأولمبي غدا الأحد نظيره السوري، في اطار الدور نصف النهائي لبطولة غرب آسيا تحت 23 عاما، المقامة في السعودية، حيث يطمح المنتخبين لمواصلة النتصارات لبلوغ المباراة النهائية.
منتخب الأردن كان قد تأهل كبطل للمجموعة الأولى، بعد تحقيقه 6 نقاط من فوزين على الكويت واليمن بنفس النتيجة 2-1، وخسارة أمام عُمان 1-0، بينماتأهل منتخب سوريا كأفضلمنتخب يحقق المركز الثاني وذلك عن المجموعة الثالثة.
وسيواجه الفائز من لقاء الأردن وسوريا، المتأهل من مباراة السعودية والعراق.

وتبدو كفة الفريقين متوازنة، وإن كانت تميل لصالح الأردن بشكل نسبي، حيث يمتلك محموعه من الاعبين الذين يتمتعون بالجاهزية الفنية والبدنية، ويشكلون الأعمدة الأساسية لفرقهم في الدوري المحلي.

ويعتبر الإرهاق المعضلة الأكبر التي تشغل بال أحمد هايل، المدير الفني لمنتخب الأردن، بعد أن اضطر لإحداث تغييرات جذرية في كل مباراة من دور المجموعات، بهدف عدم استنزاف قدرات لاعبيه.

في الجهة الأخرى، لا يعاني منتخب سوريا من نفس المشكلة، حيث لم يخض سوى مباراتين في مجموعته، بسبب تواجد 3 منتخبات فيها، على عكس المنتخب الأردني الذي لعب 3 لقاءات.

ويعوّل منتخب الأردن بشكل كبير على وجود خالد زكريا وخالد صياحين، في منتصف الميدان، كما يعتمد على سرعات عمر هاني وأمين الشناينة في الأطراف، و يُتوقع أن يلعب محمد عبد المطلب خلف المهاجم يزن النعيمات.

أما منتخب سوريا، الذي فاز على البحرين 4-1، وخسر أمام السعودية 2-0، فسيعتمد على عدد من لاعبيه البارزين كـ يوسف محمد وعلي بشماني ومصطفى جنيد ومحمد الترك ومحمد ريحانية وأيمن عكيل.

يذكر أن المباراة ستقام يوم غد الاحد في تمام الساعة 17:45 ،على استاد مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية (الراكة).

زر الذهاب إلى الأعلى