ميسي وغوارديولا وجها” لوجه

أصدقاء الأمس أعداء اليوم

أكد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم أن مواطنه ليونيل ميسي مهاجم الفريق عاد لقائمة الفريق استعدادا للمواجهة المرتقبة مع مانشستر سيتي الإنجليزي بدوري أبطال أوروبا.
وكان ميسي غاب عن صفوف الفريق في آخر مباراتين لفريق سان جيرمان في الدوري الفرنسي بسبب إصابة في الركبة لكنه شارك في مران الفريق يوم الاثنين كاملا كما شارك في التقسيمة التي أجراها الطاقم التدريبي. وأشار بوكيتينو، في المؤتر الصحافي لفريقه إلى أن ميسي ضمن قائمة الفريق لمباراة مانشستر سيتي لكنه لم يكشف عن إمكانية الدفع باللاعب الشهير ضمن التشكيلة الأساسية للفريق.

وترك ميسي فريق برشلونة في صيف هذا العام بعد 21 عاما قضاها في النادي الكتالوني العريق. وكانت عدة تقارير أشارت إلى أنه في طريقه للانتقال إلى مانشستر سيتي تحت قيادة غوارديولا ولكنه انتقل في النهاية إلى سان جيرمان.

وأبلغ غوارديولا الصحافيين تعليقا على رحيل ميسي عن برشلونة: كانت مفاجأة للجميع. ما حدث حدث وتقبل الجميع ذلك الآن.

وأضاف: قبل وقت طويل لم يكن من الممكن تخيل ذلك لكن هذه هي الحياة ولا تعرف ما قد يحدث والمهم أن يكون سعيدا في باريس. أعتقد أنه يتحدث عن نفسه في الملعب ولا يجب أن أضيف المزيد عنه ونحن محظوظون بمشاهدته خلال 16 عاما. مسيرته استثنائية ونتمنى أن يتمكن من اللعب يوم الثلاثاء لمصلحة الرياضة.

ويشكل خط هجوم سان جيرمان الخطير المؤلف من ميسي ونيمار وكيليان مبابي تهديدا لدفاع سيتي.

وأقر غوارديولا: لا أعرف كيفية إيقافهم. الثلاثي بارع جدا ويجب أن ندافع جيدا بدون كرة. سنواجه مهاجمين استثنائيين على المستوى الفردي وينسجمون بشكل جيد ويعرف الجميع ذلك. يمكنهم فعل أي شيء في الهجوم والتحرك في أي اتجاه ولا يمكن إيقاف الموهبة.

زر الذهاب إلى الأعلى